اغانى العاب وبرامج افلام من@
 
الرئيسيةس .و .جالأعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» صور غريبه ومضحكه
الأربعاء يناير 19, 2011 1:44 pm من طرف Falcon

» القصر المتحرك
الأربعاء يناير 19, 2011 1:39 pm من طرف Falcon

» صور لعبدت الشيطان
الأربعاء يناير 19, 2011 1:38 pm من طرف Falcon

» الانسان بعد متين سنه هيبقي عامل ازاى
الأربعاء يناير 19, 2011 1:35 pm من طرف Falcon

» مطعم جامد جدااااااااا على قمم السحاب
الأربعاء يناير 19, 2011 1:35 pm من طرف Falcon

» لعبه كلاو لعبه شيقه جدااا
الأربعاء يناير 19, 2011 1:32 pm من طرف Falcon

» برامج جامده التحميل مباشر
الأربعاء يناير 19, 2011 1:28 pm من طرف Falcon

» نامج النهائي ونسختة الأخيرة لمنع قطع النت تماما
الأربعاء يناير 19, 2011 1:27 pm من طرف Falcon

» اقوى برامج الهكر فى العالم
الأربعاء يناير 19, 2011 1:25 pm من طرف Falcon

الإبحار
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
منتدى

شاطر | 
 

 رساله الى رئيس الجمهوريه !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حنين
عضو فضى
عضو فضى
avatar

عدد الرسائل : 37
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 14/01/2008

مُساهمةموضوع: رساله الى رئيس الجمهوريه !!   الجمعة مارس 14, 2008 9:32 pm

سيدي الرئيس حسني مبارك،
لقد أعياني البحث مجددا في العثور على مسؤول مصري واحد في مصر كلها، من حلايبها إلى ثغرها، يستحق أن أوجه إليه رسالتي، فكلهم رجالك، يأتمرون بأمرك، ويخضعون لتوجيهاتك، ويبتسمون عندما تفرح، ويكشرون عن أنيابهم إذا غضبت على أحد، ويبررون كل آرائك وأفكارك وأحاديثك، وينسبون إليك أي نجاح، ويتحملون عنك أي فشل، ويتبعون أخبارك وتنقلاتك وتحركاتك واستقبالاتك أكثر مما يتابعون الهَمّ المصري، ويظنون أنهم في خدمتك وليسوا موظفين لدى هذا الشعب العظيم الصابر.

لم أجد غيرك، سيدي الرئيس، لأوجه إليه رسالتي، فكلهم، كما كتبت مرارا وتكرارا من قبل، أصفارٌ لا يساوي أكبرهم جناح بعوضة، وأكثرهم قيمةً هو أرخص من ورقة صغيرة تخرج من مكتبك وعليها توقيعك ليجد نفسه محاطا بزوجته وأولاده وقد اغرورقت عيونهم، فلم يعد رب البيت وزيرا أو محافظا أو وكيل وزارة أو رئيس تحرير صحيفة قومية أو حتى رئيس الوزراء أو محافظ البنك المركزي.

هل تعرف، سيدي الرئيس، أن ضغط دمي ارتفع، حقيقة لا مجازا، من جراء رسائلي المتكررة إليك، وتسرب هموم وقضايا وفواجع أم الدنيا إلى عقلي وقلبي وعواطفي وكل مسامات جسدي، ومع ذلك فقد رفضت رفضا قاطعا نصائح زملائي وأصدقائي والمخضرمين من الإعلاميين بالتوقف عن تحميلك، حفظك الله، أي مسؤولية، وتوجيه اللوم والعتاب والنقد إلى أي مسؤول آخر فمهمة الصحفي أن يسير بجوار الحائط، أو كما قالت لي إذاعية مصرية كبيرة بأن مهمــتنا الحقيقية هي الدفاع عن النظام، ولعلي لم أنس تأكيد نائب رئيس تحرير صحيفة قومية كبرى بأن الرئيس حسني مبارك لا يخطئ مطلقا!
دعني، سيدي الرئيس، أدخل للمرة العشرين أو الثلاثين أو أقل أو أكثر، المنطقة الوعرة والمحرمة والحمراء ففيها قلة نادرة يغمسون قلوبهم في دموع المصريين لتتحول إلى دماء حمراء قانية، ومع ذلك فالرؤية فيها صافية ولا تعكرها كتابات أخرى تسعى لتزييف الواقع والتاريخ وكتابة هوية جديدة لهذا البلد الطيـب.
لا يستطيع قلمي أن يمدن عينيه أو ريشته أو حبره إلى أي من هؤلاء الذين يحيطون بك نهارا، ويحلمون برضاك ليلا، ويلونون لعينيك كل الألوان القاتــــمة والحزينة فرحا وبهجة وسعادة، حتى عندما احترق فقراء الصعيد في قطار الموت كان اهتمامهم الأول منصبا على متابعتك للحادث الجلل، أما أنا فقد وددت من كل قلبي أن تترك ضيوفك واستقبالاتك وتذهب بنفسك في اللحظات الأولى إلى موقع الكارثة لتشارك المصريين أحزانهم فأنت، سيدي الرئيس، أولى بالحزن والدموع على مواطنيك من أحاديث جافة تخرج من بين شفتي رئيس الوزراء فتزيد المصريين حسرة على أرواح ضحايا قطار الغلابة.
توسلت إلى قلمي أن يتوقف عن عتابك وتحميلك أي مسؤولية لفشل اقتصادي أو سياسي أو اجتماعي فكاد يُضرب عن الكتابة أو عن طاعة أي فكرة تجول بخاطري، فلا يزال هذا القلم العنيد لا يرى في مصر كلها غيرك.
في الحقيقة، سيدي الرئيس، فأنا مندهش تماما من قدرتك طوال ربع قرن على الثقة الشديدة بكل اختياراتك وخياراتك ولو خالفك في هذا سبعون مليونا من المصريين، فالحق معك أينما حللت، وكل المثقفين والمفكرين والمتخصصين والعلماء والأكاديميين والكتاب وغيرهم يستطيعون في عهدك أن يقدموا كل ما لديهم من آراء وأفكار واقتراحات وتقارير، لكنها لن تجد منك استجابة أو تفهما أو أذنا صاغية أو وعدا بالتفكير!

هل تعرف ، سيدي الرئيس، أنك الوحيد من بين كل زعماء العالم قاطبة، مدنيين وعسكريين، الذي يحكم بقانون الطوارئ شعبا من أطيب الشعوب وأقلها عنفا، في نفس الوقت الذي ثارت فيه الأرجنتين كلها لأن قانون الطوارئ استمر لثلاثين يوما، وليس لأربعة وعشرين عاما حتى الآن، أي قبل ولايتك الخامسة وربما السادسة، أطال الله في عمرك! من أين أبدأ، سيدي الرئيس، وكل مصر أوجاع وجروح ونتوءات ودموع وقهر؟
ولتكن البداية من هناك.. من القصر الجمهوري.. ومن المكان الذي تتواجد فيه حيث تجد حولك مستشارين ووزراء ورجال أمن وحماة للنظام وأعضاء حكومة لا يستطيع أحدهم أن يتنفس أمامك أو يخالفك أو يختلف معك أو يعرض عليك ما لا يرضيك أو لا يمتدح في عبقرية توجيهاتك، وكلهم، سيدي الرئيس، جبناء خائفون على مناصبهم وامتيازا تهم وليذهب الشعب المصري إلى الجحيم أويستقل قطار الصعيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رساله الى رئيس الجمهوريه !!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى سحر العيون  :: كلام بكلام هنتكلم :: سحر العيون للكلام فى السياسة-
انتقل الى: